توسيع المخطط الهيكلي لقلقيلية يسبب صراعا داخل الكابينت الاسرائيلي

آخر تحديث : الأربعاء 21 يونيو 2017 - 7:57 مساءً
توسيع المخطط الهيكلي لقلقيلية يسبب صراعا داخل الكابينت الاسرائيلي

قلقيلية الان – في شهر اكتوبر من العام الماضي صادق المجلس الوزاري المصغر(الكابينت) على مشروع توسيع المخطط الهيكلي لمدينة قلقيلية والسماح للبناء في 2500 دونم من مناطق (ج). عاد الحديث من جديد بعد ضغوطات مارسها وزراء في الحكومة وشخصيات بمعسكر اليمين بزعم ان المصادقة كانت مضللة وحتى نتنياهو لم يكن يعرف ان المخطط سيكون بهذا الشكل الذي سيسمح ببناء 14000 وحدة سكنية. ولكن الحقيقة كما اوضحها ليبرمان صاحب المشروع والذي هاجم نتنياهو بشدة ان هذا التراجع جاء لإرضاء بعض نشطاء الأحزاب والمنتسبين للأحزاب التي تشهد انتخابات تمهيدية.

وفي الجانب الفلسطيني قوبل المشروع برفض رسمي وشعبي في شكله الحالي حيث رفضت بلدية قلقيلية المخطط ودعت المواطنين الى رفضه عبر تقديم اعتراضات بأسمائهم.

ويأتي هذا الرفض لان المخطط في شكله الحالي يجبر المواطنين على طلب الترخيص للبناء في المناطق الجديدة من بيت ايل الاسرائيلية وسيعمل على انشاء شارع التفافي بعرض 25 متر حول المدينة بمحاذاة الجدار بالإضافة الى ما يسمى المنطقة الامنة بعرض 50 متر وهذا يؤدي الى تخريب الكثير من الاراضي وتدمير عدد من ابار المياه الجوفية.

ولكنه يظل مطلبا للمدينة التي تعاني من اكتظاظي سكاني وكثافة تعد الاعلى فلسطينيا بواقع 122 الف نسمة لكل كيلومتر مربع من الاراضي التي يسمح للبناء فيها.

الوضع الحالي: بلدية قلقيلية قدمت اعتراضا لبيت ايل على الشكل الحالي للمخطط واوكلت القضية الى محامي لمتابعتها في المحاكم الاسرائيلية وفتحت باب الاعتراض امام المواطنين حتى تاريخ 30/7/2017.

بلدية قلقيلية افرزت لجنة لدراسة الحالة ووضع تصور للمخطط التفصيلي من الطرق الداخلية وتوزيع المناطق والمرافق العامة بما يتناسب مع الواقع الموجود، مع العلم ان المخطط التفصيلي هو من اختصاص البلدية ولا شأن للاحتلال به وهو المخطط الداخلي.

وفي جانب الاحتلال بقي الوضع معلقا قيد النقاش والجدل والصراع بين ليبرمان الذي يؤيد مشروع التوسعة ونتنياهو الذي تردد في الموافقة ومن خلفه وزراء ومستوطنون يقولون ان هذا المخطط يؤثر على البناء الاستيطاني في المنطقة

الصحفي : احمد شاور

رابط مختصر
2017-06-21T19:54:40+00:00
2017-06-21T19:57:11+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع .

قلقيلية الان