الولايات المتحدة تتفقد موقع سفارتها الجديدة في القدس الشرقية

آخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2017 - 4:07 مساءً
الولايات المتحدة تتفقد موقع سفارتها الجديدة في القدس الشرقية

قلقيليا الان-اخبار فلسطين

ذكرت مصادر سياسية إسرائيلية الخميس 19 يناير/كانون الثاني أن طاقما أمريكيا تفقد مؤخرا الموقع المخصص لإقامة مبنى السفارة في القدس الشرقية.

يأتي هذا الإعلان بعد ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي باراك اوباما، “إن نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس قد يسفر عن نتائج من شأنها تفجير الوضع في المنطقة”.

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب وعد أثناء حملته الانتخابية بنقل سفارة  بلاده إلى القدس.

وأثارت تصريحات السفير الإسرائيلي في موسكو، هاري كورين حول احتمال نقل السفارة الروسية في إسرائيل إلى القدس، استغرابا في وزارة الخارجية الروسية.

من جهته، قال شون سفيسر الناطق بلسان ترامب: “إن الإدارة الجديدة ستصدر قريبا بيانا حول نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس أو بقائها في موقعها الحالي”.

وكان الوفد الفلسطيني المشارك في مشاورات موسكو، عبر عن أمله في أن تساهم القيادة الروسية في ثني الإدارة الأمريكية الجديدة عن نيتها لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وقال السفير المذكور، الخميس 19 يناير/كانون الثاني: “إذا قررت الإدارة الأمريكية الجديدة نقل السافرة إلى القدس، فسنكون مسرورين.. والمشكلة هنا ليست في أن جزءا من القدس يجب أن يكون عاصمة للدولة الفلسطينية، بل في موقف أولئك الذين يرفضون قطعيا حق إسرائيل في القدس”. وأضاف أن “الجميع يدركون أن القدس هي العاصمة الفعلية والسياسية لإسرائيل”.

من جهتها، أكدت فرنسا، على لسان وزير خارجيتها، جان مارك إيرولت، أن خطط الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، لنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس قد تعرقل جهود السلام.

وقال إيرولت، في مقابلة مع القناة الثالثة للتلفزيون الفرنسي، الأحد الماضي، أجريت على هامش مؤتمر باريس للسلام، إن “هذه الخطوة استفزازية”، مشددا على أن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس الشرقية ستسفر عن عواقب خطيرة على الأرض.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي: “لا يمكن للمرء أن يتبنى هذا الموقف الأحادي الواضح، ويجب تهيئة الظروف للسلام”.

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب، الذي سيتولى منصبه رسميا في 20 يناير/كانون الثاني، تعهد باتباع سياسات أكثر موالاة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب، حيث أقيمت قبل 68 عاما، إلى القدس، مما يدعم بشكل ملموس مساعي السلطات الإسرائيلية لتحويل المدينة إلى عاصمة لإسرائيل، على الرغم من الاعتراضات الدولية.

رابط مختصر
2017-01-20T16:07:12+00:00
2017-01-20T16:07:12+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع .

Nessma Alffa