دعوه قضائيه على ” ضريبه المغادره ” للمسافرين الى الاردن

آخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 9:43 مساءً
دعوه قضائيه على ” ضريبه المغادره ” للمسافرين الى الاردن

قلقيلية الان – وكالات تقدم رئيس الحملة الوطنية لحرية حركة الفلسطنيين – بكرامة، طلعت علوي بدعوى قضائية ضد جباية ضريبة المغادرة التي يدفعها كل مواطن فلسطيني عند السفر إلى الأردن بواقع ١٥٥ شيكل.

وقد جاء في الدعوى التي وجهت إلى وزير المالية في حكومة التوافق، أنه لا نص ولا قانون يلزم المواطن دفع ضريبة مغادرة عند سفره، وعليه، طالب علوي برد المبلغ.

وجاء الطعن في قانونية ضريبة المغادرة بعد قرار سكرتاريا حملة بكرامة، التي أكدت على عدم وجود نص بضريبة المغادرة، إضافة إلى غياب حدود ذات سيادة للدولة الفلسطينية، واحتلال حدودنا الدولية، ما يقضي بعدم دفع ضريبة لأي جهة كانت.

المرافعة شخصية

وكان رئيس حملة بكرامة قد رفع دعوى سابقا إلى محكمة الجمارك التي ردت الدعوى خلافا لقانون أصول المحاكمات الذي يلزم المحكمة إحالة القضية إلى محكمة الاختصاص، ما دفعه لتقديم الدعوى إلى محكمة الصلح للمرة الأولى، على أن يترافع بنفسه أمام هيئة المحكمة، والنيابة العامة، غدا الخميس 23-4-2015.

ونوه علوي أن الدعوى تمثل الحق في استرداد الضريبة باسمه كخطوة أولى لاثبات عدم قانونية الضريبة، ووقف جبايتها من أكثر حوالي ٢ مليون فلسطيني يتنقلون عبر جسر الكرامة سنوياً.

وأضاف: “العمل المستمر والمتواصل والمثابرة والدفاع الدائم عن حقنا في تحسين ظروف السفر حتى زوال الاحتلال، كانت أبرز الأدوات التي تميزت بها الحملة التطوعية خلال الأعوام الماضية”.

وألغت الحملة وبمرسوم رئاسي، توقف المسافرين في ما يعرف بمبنى إدارة المعابر في أريحا، وساهمت في الضغط لتمديد ساعات العمل على الجسر حتى منتصف الليل أي بواقع ساعتان إضافيتان يومياً.

وتبلغ تكلفة السفر الحالية حوالي ١٠٠ دولار للمسافر الواحد، للوصول إلى العاصمة الأردنية عمّان، وهذه قيمة عالية وغير مقبولة، حسب المتابعين.

رابط مختصر
2015-04-23T21:41:10+00:00
2015-04-23T21:43:28+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع .

قلقيلية الان